التنمية الاجتماعية وقطر الخيرية يوزعان سماعات طبية لذوي الاعاقة السمعية - دليل الوطن

اهم المقالات

التنمية الاجتماعية وقطر الخيرية يوزعان سماعات طبية لذوي الاعاقة السمعية

التنمية الاجتماعية وقطر الخيرية يوزعان سماعات طبية لذوي الاعاقة السمعية


قلقيلية / أكد وكيل وزارة التنمية الاجتماعية داوود الديك أن الوزارة تواصل عملها لتلبية احتياجات الأسر الفقيرة والمهمشة، والتي تفاقمت ظروفهم الصعبة نتيجة جائحة كورونا وما خلفته من ركود اقتصادي عكست نتائجه على مختلف مناحي الحياة. 

جاء ذلك خلال تسليم وزارة التنمية ممثلة بوكيلها داوود الديك بالتعاون مع جمعية قطر الخيرية / مكتب فلسطين ممثلة بمديرها حذيفة جلامنة صباح اليوم، عدداً من السماعات الطبية للأشخاص من ذوي الاعاقة السمعية، بحضور مدير عام الادارة العامة للأشخاص ذوي الاعاقة جمال عمر وطاقم من مختصي السمع التابع للجمعية. 

في معرض حديثه للأهالي قال الديك " ان وزارة التنمية الاجتماعية لن تتخلى عن مسؤوليتها اتجاه أبناء شعبنا من الاسر الفقيرة والأيتام وخاصة الأشخاص ذوي الاعاقة عن طريق توفير الاجهزة المساندة والطبية والتي خصصت لها الوزارة ميزانية لتمكين ودمج الاشخاص ذوي الاعاقة في  عجلة التنمية." 

وتابع الوكيل" ان وزارة التنمية الاجتماعية بالتنسيق مع الشركاء المحليين والدوليين تواصل عملها لتمكين الأشخاص ذوي الاعاقة عن طرق المشاريع التي يتم منحها لهم لنقلهم من حالة العوز والفقر نحو التمكين والاكتفاء الذاتي."

وشكر الديك جمعية قطر الخيرية / مكتب فلسطين على تعاونهم الدائم والمستمر لدعم ومساندة الأسر الفقيرة، وما ساهمت به الجمعية من توفير لطرود الصحية والغذائية لأسر الفقيرة والمتضررة بفعل جائحة كورونا، مؤكدا مواصلة التعاون لخدمة تلك الفئات لتعزيز دور الأشخاص ذوي الإعاقة في العملية التنموية واستثمار قدراتهم وتنميتها وتدريبهم وتأهيلهم .  

بدوره قال جلامنة " ان تسليم تلك السماعات هو جزء من المشاريع التي تنفذها الجمعية بالشراكة مع وزارة التنمية الاجتماعية ضمن العلاقة التعاون المشترك لتوفير المزيد من الخدمات والنهوض بالواقع الاجتماعي لتلك الفئات." 

واكد جلامنة ان جمعية قطر الخيرية تعمل وفقا لاستراتيجية التنمية الاجتماعية والتي تهدف الى تمكين الأسر الفقيرة والمهمشة واخراجها من دائرة العوز نحو الاعتماد على الذات. 

يذكر ان التعاون بين الطرفين يأتي وفقا لمذكرة تفاهم تم توقيعها مع الجمعيه لتقديم المساعدات للفئات الفقيره والمهمشه من خلال وزاره التنميه الاجتماعيه وبالتنسيق الكامل معها وتشمل توفير الأطراف الصناعية والاجهزة المساندة والكراسي الكهربائية اضافة للعديد من التدخلات في قطاع غزة .


ليست هناك تعليقات