جريمة على ضفاف النيل

حُذف فيلم الإثارة “جريمة على ضفاف النيل”، الخميس، من قائمة أفلام العطلات، الخميس، مما يهدد فرص إنعاش الصناعة هذا العام.

وقالت شركة والت ديزني إن طرح الفيلم المقتبس عن رواية للكاتبة البوليسية، آجاثا كريستي، ويقوم ببطولته ممثلون من بينهم جال جاد وتوكينيث برانا، سيتأخر إلى أجل غير مسمى.

وكان من المقرر عرض الفيلم في أميركا الشمالية ومعظم أنحاء العالم في 18 ديسمبر وهو أحدث فيلم يتأجل عرضه في الوقت الذي تكافح فيه الصناعة للعودة إلى العمل وسط جائحة فيروس كورونا.

وتأتي خطوة، الخميس، بعد أن أعادت عدة دول أوروبية، بما فيها المملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا، فرض قرارات إغلاق صارمة لمكافحة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ولا تزال دور السينما في أكبر أسواق الولايات المتحدة بنيويورك ولوس أنجلوس مغلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: