حرب بيبال Paypal ضدي وضد كل فلسطيني .. الى اين ؟؟

 

 

حرب بيبال Paypal ضدي وضد كل  فلسطيني .. الى اين ؟؟

 

شكوت كثيرا من اغلاق بيبال حساباتنا تحت اي دوله بحجه ان بيبال لا تدعم فلسطين لفتح حسابات.

وساختصر ما ورد في مقالاتي السابقه كالتالي.

 

استخدم حساب بيبال   للدفع الالكتروني منذ نشإتها من قرابه 20 عام واعرف جيدا سياستها. وكانت تعقيداتها تتلخص ان قوانينها تختلف من بلد لبلد وانه لا تقبل السحب او الدفع الالكتروني الا اذا ربطته بحساب بنكي وبطاقه فيزا او ماستر كارد وانا تجاوزت كل هذه الشروط من اكثر من عشر سنوات لدى تسجيلي بحساب تحت دوله اسرائيل بما اننا محتلون قبل اسرائيل. وكان سجل حسابي جدا نظيف لا يوجد عليه اي مخالفات وكان تعاملي مع حساب بيبال جدا نادر لدى حاجتي للدفع عبر النت.

 

تفاجأت باغسطس 2020 ان توجهت بسؤال للدعم الفني لماذا حسابات اسرائيل لا تدعم التحويل بين العملات وكيف ممكن سحب عمله اليورو. اجابوني وبنفس الوقت جمدوا الحساب وطالبوني باثبات ان جواز سفري اسرائيلي اي ليس فلسطيني وانني اقطن مناطق اسرائيل. ولم يقبلوا فاتوره البنك من قطاع غزه لانه ليس بنك اسرائيلي. ومن ثم جمدوا الحساب بشكل دائم متعذرين ان بيبال لا تقدم خدمات لسكان مناطق السلطه الفلسطينيه.

وهذا رقم الاغلاق    PP-L-24264270923

الحساب هو halassouli@outlook.com

 

تظلمت كثيرا ووصل تظلمي للرئيس التنفيذي وكانت ردودهم سلبيه دائما ان اغلاق الحساب نهائي. خلال مراسلاتي معهم كنت احاول فتح حسابات بيبال بدول اخرى كامريكا وبلغاريا وايضا حساب جديد باسرائيل وربطتها بحسابات بنكيه او فيزا كارد اي انها مفعله للدفع الالكتروني والسحب وهذا كان مختصر شروط بيبال لتفعيل الحساب على مدى عشرين عام. استغربت ان كل حساباتي الجديده التي فتحتها اغلقت بنفس اليوم الذي اتاني فيه الرد النهائي السلبي للرئيس التنفيذي. طبعا توصلوا لكافه حسابات بيبال لي بناء على بيانات الاسم وتاريخ الميلاد لدى فتح الحساب. وهنا عرفت ان الموضوع يستهدفني شخصيا والا لماذا يغلقون ايضا حساباتي بالدول الاخرى بنفس اليوم الذي يصلني فيه رد الرئيس التفيذي بعدم اعاده فتح حسابي الاول تحت دوله اسرائيل. طبعا هذا يدل على سياستهم المتعنته  من دون ادنى رحمه مع الفلسطينيين بشكل خاص. وان كنت ارى ان هناك استهداف لشخصي كما ذكرت.طبعا بيبال لا يسمح لك بربط أي بنك الإلكتروني او بطاقه الفيزا او الماستر التي استخدمتها بحساب اخر حتى ولو اغلق وهذا يضاعف حجم المشكله التي يتعمدونها لمنعك من فتح حساب بيبال جديد وربطه بنفس البنك او البطاقه. بل حتى الربط مع حسابات بايونير الإلكترونية باتت محظوره ببيبال.   

 

المهم انه نظرا لحاجتي لحساب بيبال ومعرفتي بنظامهم قمت بفتح حساب اخر جديد بعد اغلاق كافه حساباتي السابقه تحت دوله بلغاريا وربطته بحساب بنكي الكتروني. واستمر الحساب مفتوحا على مدى شهر وكنت لا استخدمه واطمئننت لوهله انه ممكن يستمر. اضفت اليه رصيد لاستخدمه للدفع من خلال النت لانني قلت حتى لو اغلق فممكن اسحب المبلغ بعد ست اشهر ما دمت قد ربطته بحساب بنكي.

 

كتبت مقال ضد التطبيع بعد تطبيع السودان بعنوان “انبئونا يا قاده التطبيع . لماذا اتيتم اسرائيل صاغرين” وانا شخصيا توقعت عقوبات بيباليه بعد المقال لانه لدي شك انني مستهدفه شخصيا من قبل بيبال كوني كاتبه فلسطينيه اناضل بمقالاتي لنصره القضيه الفلسطينيه.

 

وبالفعل كان شكي بمحله اذ تفاجأت ان موقع بيبال  بلغاريا يرسل لي رساله بالليل بتجميد الحساب ، بينما اعلم انه فريق بيبال بلغاريا لا يعمل بالليل. وهذا يدل ان قرار التجميد كان متعمدا من قبل الاداره الرئيسيه لبيبال. كان السبب المرسل لدى تجميد الحساب ان لدي حسابات سابقه اغلقت من دون علاج المشكله (والتي هي ان بيبال لا تقبل فتح حسابات للفلسطينيين). وان الاغلاق نهائي وهو من الاداره الرئيسيه ببيبال.

وهذا رقم الاغلاق: Reference ID:PP-L-250814276035

الحساب هو sohilaps69@gmail.com

 

وما اكد لي ان استهدافي بسبب مقالاتي انهم ارسلوا من داخل حسابي ببيبال رساله باسم “sohila omar ” مع ان كافه حساباتي التي اغلقت كانت باسمي كما يكتب على جواز السفر. فكيف عرفوا اني سهيله عمر ؟؟ وهذا سكرين شوت للتاكد :

https://ibb.co/0JYFx8J

 

انا ذكرت ما حدث معي بالتفصيل . ووارد ان يكون الربط بين مقالاتي واغلاق حساباتي مجرد ظن قد يصيب او يخطإ. ولكن استهدافي شخصيا والتعمد لاغلاق اي حساب باسمي بمجرد اضافه رصيد وربطه ببنك لقهري وارهاقي لاخسر رصيدي وايضا لا استطيع ربط نفس البنك او الفيزا باي حساب اخر ولا استفيد من نظام الدفع عبر بيبال  بات محسوما.

 

فلماذا يا بيبال Paypal  تتصرفون هكذا معي وانا سجل حساباتي ناصع البياض ولا يوجد به شكوى او مخالفه واحده !!

هناك شخص علق من قبيل الدعابه على ما يحدث لي كالتالي الا اني اشعر ان تعليقه فسر ما.حدث معي بالتفصيل مع بيبال ومع المواقع التي حظرت نشر مقالاتي بعد خمس سنوات من كتابه مئات المقالات بها كامد والحوار المتمدن وصوت فتح وشبكه فلسطين الاخباريه. وهذا تعليقه:

“واضح ان هناك استهداف ماسوني صهيو امريكي لمحاربه مقالاتك وحساباتك في بيبال حتى تكفي عن كتابه”

 

وهذا تعليق من اخ اخر شخص المشكله كالتالي:” مؤامرة ماسونية ضد الشباب الإسلامي لمنعهم من العمل والربح عبر الإنترنت. حسبنا الله ونعم الوكيل اللهم عليك بالظالمين أعداء الإسلام. اللهم انتقم من اعداء الاسلام.. اللهم عليك بالظالمين.. اخواني بالله علينا ان نحارب الكفار ونقاطع البايبال معا من اجل بايبال اسلامي. سيأتي زمان يتمنى فيها هؤلاء الصليبيين ان يعيشوا على ارضنا ويأتون الينا لاجئين منكسرين. انها ارض الرباط. الارض المقدسة التي لا بديل عنها ببلاد الصليب.

 

علما انني عندما اكتب اي مقال تكون كتابتي له بدافع ذاتي مفاجإ وكأن هناك من يوحى الي قومي واكتبي ولا يستغرق مني كتابه المقال نصف ساعه. ولي ان اكتب من خلال تجربتي مع بيبال فقط حتى اكون دقيقه. وكل شخص سواء فلسطيني او غيره تعرض لما تعرضت له من اغلاق أي حساب له ظلما وعدوانا فهو محارب ايضا. مشكله بيبال ممكن تشبيهها كمرض خطير يحتاج تشخيصا سليما لعلاج المشكله التي لا يبدو لها علاج .

Sohilaps69@outlook.com

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: