طبعوا او لا تطبعوا .. لن يستجيب مسلم لكم


 

طبعوا او لا تطبعوا .. لن يستجيب مسلم لكم :

تفاجئنا مجددا بإتفاقية التطبيع بين البحرين وإسرائيل، والتي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. ومن قرابه شهر تم اعلان إتفاقية التطبيع بين الامارات وإسرائيل

عقبت مسبقا على اتفاقيه التطبيع بمقالي ” تعقيبا على اتفاق السلام بين الامارات واسرائيل” 

وساكتفي بهذا المقال بالتعقيب على احدث المستجدات باعلان اتفاقيه التطبيع بين البحرين واسرائيل

للاسف تشعر وكأن الانظمه الخليجيه التي اعلنت اتفاقيات السلام تغرد خارج السرب. هي بواد وواقع شعوبها بوادي اخر. وكأنك بحفله لاصحاب الصفقات والمصالح ولا علم لهم بما يدور بالشارع

انا سؤالي للبحرين، وقد اعلنت بكل بهجه عن اتفاقيه السلام مع اسرائيل وهي تعلم ان اكثر من 75 بالمئه من ابناء شعبها شيعه او عجم موالون لايران. ماذا تنتظر ؟؟

هل تنتظر من نساء البحرين اللواتي لا ترتدين الا العباءه والدفه ورجال البحرين الذين لا يرتدون الا الجلباب ان يذهبوا للسفاره الاسرائليه للحصول على فيزا لاسرائيل ثم يزوروا اسرائيل، ويخضعوا للتفتيش اوالمراقبه المشدده. وان شاءوا زياره الاراضي الفلسطينيه فعليهم ان يجتازوا حواجز عليها جنود اسرائليين مسلحين ينتظروا لساعات طويله في العراء في الشمس، ثم هم وحظهم ان لا يصيبهم جندي بسوأ اعتقادا منه انهم فلسطينيون مستباح اعتقالهم او اصابتهم

ام ينتظروا من الشيعه الذين يصلون صباحا ومساءا على سيدنا علي والحسن والحسين ومفتيهم ولايه الفقيه الخميني وولائهم المذهبي لايران ان يطبعوا مع اسرائيل نكايه بايران ؟؟؟

ام ينتظرون من العجم والهول الذين اصولهم ايرانيه ولا يتحدثون الا الفارسيه ومفتيهم ولايه الفقيه ان يطبعوا مع اسرائيل نكايه بايران ؟؟ 

ام ينتظرون ان ياتى الاسرائليون لزياره البحرين ويستقبلهم اهل البحرين بالاحضان ويفتحوا لهم بيوتهم ومجالسهم؟؟ 

هل باتت اسرائيل اقرب اليكم من قطر وايران ؟؟؟ هل اسرائيل هي من تربطكم علاقات حسب ونسب ودم ودين وجوار معها ؟؟ 

لماذا تصرون على التغريد خارج السرب. اين انتم من اراده شعوبكم ؟ أم انها دعايه انتخابيه لترامب  ؟؟ 

نعم شعوبكم ستصمت كما صمت الشيعه منهم وهم اغلبيه على حرمانهم من العمل بالجيش والداخليه بسبب خشيه النظام الحاكم من انقلابهم. لكنه ليس صمت رضا، بل صمت خوف الضعيف من نفوذ القوي. فلماذا تكررون نفس الخطأ وتصرون على جرح مشاعرهم ومشاعر الفلسطينيين وجمهور المسلمين باتفاقات التطبيع مع اسرائيل .

للاسف يبدو انكم انتم لا تعون ان عداء اسرائيل ليس فقط للفلسطينيين، بل لكافه جمهور المسلمين. وان سياسه اسرائيل ان تسيطر على كل ما تستطيع الوصول اليه، وكل الطرق مشروعه لها بينما لا تعطي شيء

شعوبكم تعي ما لا تعون، ولهذا لن تطبع ولن تطأ ارجلهم اسرائيل خشيه على امنهم وعقيدتهم واجلالا لارواح الشهداء والضحايا من الفلسطينيين.بسبب جرائم الاحتلال من تهجير حروب واعتقال

وما ادل على ذلك ان كثير من الفلسطينيين يكونون متجنسين بجنسيات اجنبيه ولا يستطيعون دخول الاراضي الفلسطينينه عبر مطار بنغريون والمعابر الاسرائيليه في الخط الاخضر. بل هناك اتفاق سلام بين اسرائيل مع الاردن، واكثر من نصف سكان الاردن من اللاجئين الفلسطينيين باراضي 48 ومنحتهم الاردن جنسيه اردنيه تيسيرا لاوضاعهم ومع هذا لم تسمح اسرائيل لاي منهم بمجرد زياره ارضه وارض اجداده. الاردن لم تطبع ولكنها مضطره ان تكون لديها اتصالات مع اسرائيل بحكم وجود حدود مشتركه معها يسافر منها الفلسطينيون. أي انه كان اتفاق لتسيير اوضاع الفلسطينيين، وللوصايه الدينيه على المقدسات في القدس، وقد تزامن مع اتفاق اوسلو. أي انه كان مشروطا باعطاء دوله مستقله للفلسطينيين في غضون خمس سنوات وهو ما لم يحدث بسبب تنصل الاحتلال من الاتفاقات

اما تفاق السلام بين مصر واسرائيل فكان على اساس ارض مقابل السلام وليس على اساس دعايه انتخابيه للرئيس الامريكي. استرجعت مصر ارضها المحتله في سينا وكانت مساحتها حولي ضعفين ونصف مساحه فلسطين التاريخيه، وحررت شعبها من دنس الاحتلال مقابل التوقيع على ورقه. ولم تسمح مصر لشعبها بزياره اسرائيل خشيه من تجنيدهم واختراقها امنيا. ومن يفكر بزياره اسرائيل من المصريين يتعرض لتحقيقات مشدده. فاين هو التطبيع ؟؟؟ 

ارونا مسلم وان كان حاملا جنسيه اجنبيه سمحت له اسرائيل بدخول اسرائيل الا بتدقيق امني مشدد. بمعنى اخر تصريح كالتصاريح التي تمنحها للفلسطينيين اذا ارادوا دخول مناطق الخط الاخضر للعلاج او التجاره ؟؟؟ ثم هل سيتجرأ حاكم عربي مسلم على زياره اسرائيل ؟؟؟ 

فالتعوا جيدا ان عداء اسرائيل ليس للفلسطينيين، بل لجمهور المسلمين. وهذا لن يتغير وبنص قرءاني “( وَلَنْ تَرْضَى عَنْكَ الْيَهُودُ وَلا النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ)”.,وقوله تعالى:”ولقد أنزلنا إليك آيات بينات، وما يكفر بها إلا الفاسقونأو كلما عاهدوا عهداً نبذه فريق منهم، بل أكثرهم لا يؤمنون”.اسرائيل تأخذ فقط ولا تعطي ولا تفي بالعهود.  

فاين هو الامن والسلام الذي تعدكم به اسرائيل ؟؟ 

sohilaps69@outlook.com 

 

 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: