المرحومه اسراء غريب كانت مرعوبه ان تقتل ولم يكن بها مس او هوس عقلي

المرحومه اسراء غريب كانت مرعوبه ان تقتل ولم يكن بها مس او هوس عقلي
اعدت تدوير قصه المرحومه اسراء غريب كثيرا. كانت التساؤلات الملحه في ذهني:
• لماذا يتعرف خطيبها عليها ثم يتركها فجأه بدون سبب مقبول ليتسبب تركه لها بكل هذه المأسي التي اودت بحياتها. وبعد تخليه عنها كان اول من يشكو على عائلاتها في النيابه للتهرب من المسؤليه.
• كيف يوافق اهلها اجمعين على ان يكسر زوج اختها الباب عليها ويلاحقها ليضربها.
• وكيف يوافق اهلها ان تربط وتعذب حتى الموت بعد خروجها من المستشفى وهي مكسوره وفيهم مثقفون كاخيها الطبيب الذي لا يمكن ان يضحك عليه.
• ولماذا صمت جميع عائلتها على تعنيفها وضربها بدون رحمه.
• ولماذا لم تعطي المستشفى تبريرا يدخل العقل على ضربها بالمستشفى مرتان وهي تصرخ باعلى صوتها للنجده.
• ولماذا تم التهجم بصفحتي الفيس بوك باشنع الطرق التي لا تتبعها حتى اكبر المافيات لدى ابداء رايي العارض بقضيتها وانا اعرض رايي بحياديه وعقلانيه ولا ابث أي اشاعات او القي أي اتهامات جزافا؟
• ولماذا لم يرد أي تسجيل للمرحومه اسراء يثبت ما يدعونه عنها من هوس او مس بالجن. بل كافه التسجيلات المثبته لها تنفي ذلك تماما. كانت في مكالمتها مع بنت عمها بنفس شهر وفاتها اغسطس بنت راقيه ومتدينه وتقول لها انها تحبها ومصدومه من طريقه كلامها معها وانها لا تخاف الموت لانه لا تخشى الا الله. وبكل محادثاتها لبنات عمها كانت جدا طبيعيه. وحتى في لقاءها التلفزيوني عن كذبه ابريل كانت مرحه ومهذبه. وفي المستشفى كانت بكامل وعيها حيث كتبت بالانستغرام اعتذار لزبائنها انها ستؤجل الحجوزات لشهرين.
• ما دليل اهلها على ما يدعونه عليها انها ممسوسه بالجن وتتعرى وتهلوس بكلمات خادشه للاداب.
لم استطع ان اصل الا لاستنتاج واحد لاعطي المرحومه اسراء حقها وهو ان المرحومه اسراء غريب لم يكن بها مس بالجن او هوس عقلي. هي كانت ببساطه في المستشفى مرعوبه بشده لانها كانت مهدده بحياتها. ولهذا كانت ترفض ان يقترب منها اي شخص من الخوف والرعب. فقدت ثقتها بجميع افراد عائلتها لانهم غدروا بها ولم يقفوا معها ويحموها. وانقلب ولائها لهم الى رعب منهم. ولهذا رفضت حتى امها وكانت تنظر اليها بخوف وريبه. وفي نفس الوقت كانت الام تهرب من بنتها.
ومن طيبه اسراء غريب لم تشكو للشرطه التي اتت لسؤالها بالمستشفى. بسبب انه الفتاه بعرفنا مفترض ان تصبر مهما عانت من اهلها. ثم حتى لو شكت، فكيف ستشكو كامل افراد عائلتها وهم ضدها. هم حتما سيزيدون من قمعها ان شكت على أي فرد منها. ومن ثم سيزداد التهديد على حياتها. وخطيبها الذي كان مفترض ان يكون منفذ النجاه لها تخلى عنها. ولم يقدم لها حتى المشوره من منطلق الصداقه. ومن هنا كانت كافه الطرق مسدوده لاسراء ولم تجد حلا الا الصبر.
واتفق الجميع على ترديد نفس الروايه انه بها جن او انهيار عصبي لتمرير المؤامره المأساويه التي ستحدث لها. وحتى يتم اعطاء مصداقيه لهذا الادعاء اتوا بشيوخ دين لرقيتها. وخشى أي شيخ منهم الخروج للاعلام لعلمهم انه ليس بها مس من الجن. وحاولوا شرعنه ضربها انه كان باقتراح شيخ دين لتاديبها.  وتم ربطها حتى لا تجد سبيلا للهروب منهم.
تحديتهم مرارا ان يأتونا بتسجيل واحد او محادثه واحده لها تثبت انه بها جن او حتى انها تهلوس او تتصرف بشكل غير طبيعي.
الميت له حرمه. والله يرحم ألمرحومه اسراء عريب. كم رأت من ظلم وغدر بها الجميع وهي لم تؤذي احد. ولهذا قام العالم اجمع لصرختها.
على قدر ما كذبوا صرختها ان تكون نتيجه ضرب، العالم لم يصدق الا حس الالم بصرختها. كذبوا الرضوض على جسمها وابى العالم الا ان يعيد تشريح الجثه لاحصاء الرضوض على جسمها واماكنها. وكذبوا السموم بجسمها، وابى العالم الا ان يحصي كل المواد السامه بجسمها.
وما الهجوم علي في صفحتي بالفيس بوك الذي اشبهه بهجوم المافيات الا لانهم يدركون انني سأدافع عنها بضمير حي. ومن يتحدث بالحقيقه من الطبيعي ان يهاجم.
السؤال المطروح لدى الجميع. لماذا يعاملها اهلها بهذه الطريقه اليشعه ؟؟
الاجابه حتما ان لديها مجموعه اسرار تخدش سمعه العائله. ضف انه في عرف العشائر المرأه لا قيمه لها. وعندما يامر الرجل بطاع بلا نقاش .
فمتى ينتهي هذا الاستضعاف للمراه ويتم ايجاد اليات حقيقيه لحمايتها من العنف ومراكز تلجأ اليها عندما لا تجد منفذا لحمايتها ويتواطأ كل اهلها عليها.
Sohilaps69@outlook.com


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: