“هيئة الغاز” الإسرائيلية تستعد لإمداد محطة كهرباء غزة بالغاز

غزة  / أعلن رئيس صندوق الاستثمار الفلسطيني محمد مصطفى الثلاثاء، عن بدء إجراءات لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة بالغاز من “إسرائيل” لزيادة فاعلية إنتاجها.
وقال مصطفى، إن الإجراءات تتعلق ببدء خطوات تخطيط الطريق لمرور أنبوب الغاز لمحطة توليد الكهرباء في قطاع غزة.
وأوضح مصطفى أن الأمر يتعلق بمساعي حل أزمة قطاع غزة الذي يعاني من عجز كبير في احتياجاته من الكهرباء وتشغيل المحطة سيرفع إنتاجها من 60 إلى 140 ميجا واط.
وأفاد بأنه جرت خلال العامين الماضيين مباحثات مع “إسرائيل” بدعم من أطراف دولية لتسهيل عملية ايصال الغاز للمحطة وقد أبدت الحكومة الاسرائيلية سابقا موافقتها على ذلك.
ووفقاً للخطة المتفق عليها، قال مصطفى إن مسار خط الغاز يبلغ طوله 40 كم، ويمر من غرب محطة “إيشل” الرئيسية الموجودة جنوب خط سكة القطار بمستوطنة سديروت قرب بئر السبع، وتعبر في “أوفوكيم” إلى “أوريم” ثم “ريعيم” على طول طريق 234، حيث سيتم بناء ثلاث محطات لضخ الغاز الطبيعي (في أوفوكيم وأوريم ورعيم) ومن تقاطع رعيم إلى الحدود مع قطاع غزة.
وبيّن أنه سيتم تقديم موقعين بديلين لإقامة البنية التحتية، البديل الأول شمال الطريق الترابي في محطة “بئيري”، والثانية إلى الجنوب من هذه المحطة وشمال محطة مكوروت للتحلية التي هي قيد الإنشاء، وسيتم تحديد البديل الأفضل من قبل المجالس الإقليمية بالتعاون مع وزارة الحرب ووزارة حماية البيئة، والأمور تتجه لقرب المصادقة على الخطة.
وأعلن عن تخصيص قطعة أرض للإدارة والتخطيط الهندسي لدراسة ومتابعة إنشاء خط الغاز بهدف تركيب أنظمة الوقود تحافظ على البيئة وتحد من المخاطر البيئية التي قد تنجم عن هذه المحطات خصوصاً المياه الجوفية.
ويعاني قطاع غزة من عجز بأكثر من ثلثي احتياجاته من إمدادات الكهرباء، ما يجبر شركة توزيع كهرباء غزة على الاعتماد على جدول طوارئ يقوم على 8 ساعات وصل للكهرباء مقابل قطع مماثل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: