ملتقى دعاة فلسطين : قرارات الاونروا الاخيرة تهدف لتزييف وعي أبناء شعبنا - دليل الوطن

اهم المقالات

ملتقى دعاة فلسطين : قرارات الاونروا الاخيرة تهدف لتزييف وعي أبناء شعبنا


 أكد ملتقى دعاة فلسطين إلى أن قرارات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا" بحذف مواد أساسية ومهمة من مقرراتها التعليمية عبر المنصة الإلكترونية يهدف الى تزييف وعي أبنائنا تجاه قضيتهم المركزية وحقوقهم المسلوبة.


وأوضح الملتقى في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه أن اجراءات الأونروا تستهدف قلوب وعقول ابناء شعبنا، مطالبًا إدارة الوكالة بالتراجع عن تلك الاجراءات الخطيرة.


ودعا الملتقى، جماهير شعبنا في الداخل والخارج  للتعبير عن رفضه لهذه القرارات والعمل على وقفها وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه.


اليكم نص البيان كاملًا:


بيان غضب واستنكار


تابعنا في ملتقى دعاة فلسطين الإجراءات الأخيرة الخطيرة التي قامت بها إدارة وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين والتي تستهدف قلوب وعقول أبناء شعبنا وتهدف إلى تزييف وعي أجيالنا تجاه قضيتهم المركزية وحقوقهم المسلوبة، وذلك من خلال إلغاء وحذف مواد مهمة وأساسية من مقرراتها التعليمية عبر المنصة الإلكترونية وهي (التربية الإسلامية والمواد الاجتماعية والتكنولوجيا والحاسوب).


وإننا لا ننظر لهذا الأمر كحدَث فنّي أو أمرٍ عرَضيّ، وإنما نراه في إطار التماهي مع مطالب الاحتلال الصهيوني، والرضوخ للضغوط التي تمارسها جهات دولية مدفوعة من الكيان الصهيوني تحت مزاعم التحريض على العنف في هذه المناهج وغير ذلك، وإزاء هذه التطورات والتجاوزات يؤكد الملتقى على ما يلي:


أولاً: نطالب إدارة وكالة الغوث بالتراجع عن إجراءاتها الأخيرة المتعلقة بحرمان طلابنا من مقررات دراسية مهمة وضرورية تساهم في بناء قيمهم الإسلامية والوطنية والأخلاقية.


ثانياً: ندعو جماهير شعبنا في الداخل والخارج  للتعبير عن رفضه لهذه القرارات والعمل على وقفها وإعادة الأمور إلى ما كانت عليه.


ثالثاً: ندعو أبناء الأمة الإسلامية وأحرار العالم لدعم قضايا اللاجئين ومساندتهم وتمكينهم حتى تحقيق العودة إلى ديارهم المسلوبة.


رابعاً: نطالب الحكومة الفلسطينية، والفصائل الفلسطينية، ومنظمات المجتمع المدني ومنظمات حقوق الإنسان لتحمل مسؤولياتها والضغط على إدارة وكالة الغوث وثنيها عن هذه القرارات التعسفية والخطيرة.


ملتقى دعاة فلسطين


الأربعاء 9 رمضان 1442هـ/ الموافق 21 إبريل 2021م


ليست هناك تعليقات