مقدمة من السعودية تسليم طرود غذائية للأسر المتعففة ... تفاصيل - دليل الوطن

اهم المقالات

مقدمة من السعودية تسليم طرود غذائية للأسر المتعففة ... تفاصيل



 في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، وللتخفيف من معاناة الفقراء خلال شهر رمضان، سلمت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية وبتنفيذ من صندوق الزكاة الفلسطيني طرود غذائية للمحتاجين في محافظة طولكرم شمالي الضفة الغربية.


هذه الطرود مقدمة من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية في المملكة العربية السعودية، ضمن مشروع توزيع السلال الغذائية في فلسطين لعام 2021 للأسر المعوزة والمتعففة.


وأشار محمد خضر ممثل الهيئة الخيرية الأردنية في فلسطين، إلى أن السلة الغذائية تحتوي على 10 أصناف أساسية، كالزيت والسكر والبقوليات والتمور، وتكفي لمدة أسبوعين، وتم شراء هذه الطرود من السوق الفلسطيني لدعم التاجر الفلسطيني وتعزيز الاقتصاد الوطني.


حملة توزيع الطرود استهدفت العائلات الأكثر فقرا، ووزعت على مئات الأسر المحتاجة، تقول سناء حدايدة، وهي إحدى المستفيدات من هذه المبادرة الخيرية، "إن هذه الحملة جاءت في الوقت المناسب خاصة في ظل أوضاع اقتصادية صعبة نعيشها خلال شهر رمضان".



وأضافت: "لا أجد ما أقدمه لعائلتي المكونة من 9 أفراد دون معيل، وقد مرت الأيام الماضية بصعوبة لكني سعيدة بهذه المبادرة التي ساعدتني على تأمين الاحتياجات الأساسية، وأشكر كل من ساهم في هذا العمل الخيري وأتمنى أن تستمر حملات التوزيع خلال الشهر الفضيل".


ويستمر توزيع السلال الغذائية للأسر المحتاجة في فلسطين والمقدمة من المملكة العربية السعودية للعام الثالث على التوالي، وفي كل عام يتم تقديم أكثر من 1200 طرد غذائي موزعة بين الضفة الغربية والقدس وقطاع غزة.


وقال خضر بأن الهيئة الخيرية الأردنية تعد جسر التواصل ما بين العالم والشعب الفلسطيني، وتسهل عملية توصيل الطرود المقدمة من الخارج، وأشار إلى استعداد الهيئة إلى استلام جميع المساعدات من الخارج وايصالها للمحتاجين في فلسطين.


هذه المبادرات الإنسانية ستنتقل إلى مدن أخرى خلال شهر رمضان، الذي تحتاج خلاله الأسر المتعففة عملية تضامن مع ظروفها الاقتصادية الصعبة، ليكون العطاء مستمرا في شهر الخير والعطاء.

روابط خدمات المواطنين للمساعدات النقدية والعينية - اضغط هنا

ليست هناك تعليقات