مجدلاني: نحرص على توسيع رقعة الاستهداف والخدمات المقدمة للفئات المستهدفة ونثمن جهود الميدان - دليل الوطن

اهم المقالات

مجدلاني: نحرص على توسيع رقعة الاستهداف والخدمات المقدمة للفئات المستهدفة ونثمن جهود الميدان



 الخليل / أكد وزير التنمية الاجتماعية د.أحمد مجدلاني حرص الوزارة على معالجة العديد من القضايا والاشكاليات ،وتوسيع رقعه الاستهداف والخدمات للفئات التي تستهدفها الوزارة ومراكزها.

وأضاف د .مجدلاني خلال لقاء مع نحو ٣٠ مؤسسة  أهلية وخيرية في محافظة الخليل في قاعة الجمعية الخيرية الإسلامية، "اننا طورنا نظام لشراء الخدمة من الجمعيات وفق أسس مهنية، ونحرص على الشراكة والتعاون مع الجمعيات الخيرية".

واضاف د.مجدلاني "نثمن الدور الكبير الذي قامت به الجمعيات الخيرية في محافظة الخليل خلال أزمة كورونا،وكان لاتحاد الجمعيات الخيرية دوراً بارزاً في التعاون وتوفير احتياجات المواطنين، وتقديم الرعاية للفئات الاكثر تهميشا وفقراً، " ومؤكداً على أن هذه الجمعيات شركاء حقيقين في الحقل الاجتماعي والعمل الإنساني.

وشدد الوزير مجدلاني ان الوزارة تسير بخطى ثابته لتعزيز توجهها التنموي بما يتضمنه من توسيع لنظام الخدمات الاجتماعية، وتوسيع قاعدة التمكين الاقتصادي، وصولا لتطبيق فعلي لرؤية الانتقال من الاحتياج الى الانتاج.

ومن جانبه اكد رئيس اتحاد الجمعيات الخيرية الشيخ حاتم البكري على الشراكة والتعاون مع وزراة التنمية الاجتماعية ،قائلا نطمع أن يكون هناك تنسيق وتعاون حيث أن رسالتنا واحدة لخدمة الفئات المستهدفة وتوسيع رقعه الاستهداف.

وكان د.مجدلاني والوفد المرافق له الذي ضم الوكيل المساعد للرعاية والتنمية الاجتماعية أنور حمام،والوكيل المساعد لشؤون المديريات الشمالية د.صباح الشرشير ،والوكيل المساعد للتخطيط والتنمية الاجتماعية عاصم خميس، التقى محافظ محافظة الخليل اللواء جبرين البكري، في دار المحافظة ، وبحث الوضع العام والاحتياجات المُلحة للمحافظة، بحضور نائب المحافظ خالد دودين.

ورحّب المحافظ البكري بالوزير د.مجدلاني، وقدم شرحاً تفصيلياً عن واقع المحافظة في ظل جائحة "كورونا"، مشيراً الى أهمية تفعيل الخدمة المجتمعية خلال فترة رمضان المبارك من أجل تنظيم العمل الخيري بدقة ومهنية. 

بدوره أكد  د. مجدلاني على أهمية التعاون مع محافظة الخليل انطلاقاً من تكامل الأدوار عبر برامج الوزارة التي تستهدف العديد من الفئات.مشيداً بالكفاءة العالية والبنية التحتية لمراكز التنمية الاجتماعية في محافظة الخليل، لافتاً النظر الى أهمية تطوير هذه المراكز وتوسيع قاعدة المستفيدين من خلال تطوير الخدمات المقدمة.

وكما التقى خلال الجولة مع رئيس بلدية بيت امر واعضاء المجلس البلدي ،حيث وضع رئيس البلدية نصري صبارنه د.مجدلاني بصورة الاوضاع الصعبة وخصوصا ما تتعرض له البلدة من هجمة استيطانية متواصلة حيث تم مصادرة ما يقارب نحو ٨٠٠ دونم من أراضي البلدة. 

وأشار إلى التعاون المتواصل بين مركز الشيخة فاطمة والبلدية بما يخدم الفئات المستهدفة،وتطرق ايضا لفتح المجال أمام الأسرى للتدريب في المركز.

ومن جانبه اكد د.مجدلاني انه سوف يتم انجاز كافة القضايا الاجتماعية الخاصة للبلدة والمناطق المجاورة ،وللتسهيل على أبناء المنطقة ،تم الاتفاق على معالجة تلك القضايا من خلال تجهيز خاص حيث سيتم تفريغ موظف خاص من مديرية تنمية الخليل لذلك.

وعلى الصعيد السياسي اشار د.مجدلاني ان حكومة الاحتلال العنصرية تسابق الزمن من أجل مصادرة المزيد من الأراضي لصالح الاستيطان ،وهي سياسة اليمين العنصرية والانتهاكات المتواصلة ضد أبناء شعبنا وممتلكاته واراضيه.

وفي بيت امر زار د.مجدلاني مركز الشيخة فاطمة للتأهيل المهني، واطلع  على أقسام المركز ،من قبل مديره نضال اطميزي والموظفين .واثنى د.مجدلاني  على التطور الذي يستهدف افتتاح أقسام جديدة بالمركز لخدمة الفئات المستفيدة، بالإضافة تطوير الشراكات عبر توقيع مذكرات تفاهم مع عدد من المؤسسات وخصوصا كلية العروب والغرف التجارية، مؤكدا على وتيرة التنسيق والشراكة ستستمر وتتصاعد، لتطوير عمل المركز والاشخاص ذوي الاعاقة.

الى ذلك شملت الجولة ايضا لقاء مديرية تنمية الخليل بحضور مديرعام عام المديرية خالد أطميزي ونائبه عرفات العطاونة والموظفين،واثنى د.مجدلاني على كافة الجهود التي بذلت ومازالت تبذل منذ أزمة كورونا حتى الآن. 

وتابع د.مجدلاني نقدر عاليا جهود الميدان الذين يواصلوا العمل ليلا ونهارا وفي ظروف صعبة نتيجة كورونا، وازدياد عمليات الاستهداف للأسر الفقيرة، وكذلك الملفات المتعلقة بقضايا المرأة والطفولة.

قائلا ان مديرية تنمية الخليل وباقي مديريات التنمية الاجتماعية التي تقود قطاع الحماية والرعاية الاجتماعية وتتعامل مع أصعب القضايا المجتمعية ولم تتوقف عن الدعم والمساعدة للفئات المستهدفة من برامجها، لها كل التقدير من الوزارة وأيضا من الشركاء الاجتماعيين المحليين والدوليين الذين اثنوا على هذا الجهد المتواصل.

كما اكد حرص الوزارة على كرامة المواطن وعلى الشفافية والنزاهة في تقديم الخدمات للفئات الفقيرة والمهمشة بعيدا عن أي تسيس لتلك المساعدات.

وقد حضر اللقاءات مديرة  مديرية تنمية يطا لبنى العناني،ومسؤولي المكاتب الفرعية في البلدة القديمة كفا قعقور،ودورا عرفات الشوامرة، وحلحول راشد العطاونة .


ليست هناك تعليقات