جمعية شباب الأقصى توزع كسوة شتاء على فقراء ومحتاجين بغزة - دليل الوطن

اهم المقالات

جمعية شباب الأقصى توزع كسوة شتاء على فقراء ومحتاجين بغزة



وزعت جمعية شباب الأقصى بمدينة دير البلح وسط قطاع غزة، "كسوة شتاء" على عدد من الفقراء والمحتاجين المعتمدين لديها، بدعم وتمويل من أهل الخير، وذلك في إطار حملات الخير التي تُنفذها سنويًا.

وأكد "يحيى أبو عمرة" المدير التنفيذي للجمعية أن هذه الكسوة (عبارة عن أغطية شتوية) تتم بشكل دوري سنويًا أملًا في التخفيف من معاناة الفقراء والمحتاجين الذين يُعانون ظروفًا مأساوية وإيمانًا من الجمعية بدورها في تحمل مسئولية تلك الفئات المهمشة وتمكينهم من العيش بظروف إنسانية.

وفي سياقٍ متصل، أوضح "أبو عمرة" أن المشروع ليس الأول الذي تُنفذه جمعيته، وقال: "إنّه يأتي ضمن سلسلة متكاملة من المشاريع الإغاثية المُقدمة للفئات الفقيرة والمحتاجة في مدينة دير البلح"، وأضاف أنه يستفيد من خدمات الجمعية عدد كبير من الأسر في مختلف مناطق المحافظة، خاصة المناطق النائية التي تفتقد للعديد من الخدمات الصحية والبيئية.

ووجه أبو عمرة خلال حديثه دعوة لأهل الخير والعطاء للاستمرار في تقديم المعونة لأبناء شعبنا الفلسطيني لاسيما في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها القطاع من ناحية واستمرار تفشي جائحة كورونا داخل المجتمع من ناحية أخرى. 

ومن جهتهم، عبّر العديد من المستفيدين عن شكرهم للقائمين عليها، متمنين أن تستمر على قدر العطاء وصولًا لتحسين ظروفهم المعيشية. يُذكر أن جمعية "شباب الأقصى" غير ربحية وتستهدف الفئات المهمشة على مدار العام وفي كل المناسبات الاجتماعية والدينية لتوفير مساعدات مختلفة لهم تُعينهم على شظف العيش.

ليست هناك تعليقات