التنمية الاجتماعية والاغاثة الاسلامية فرنسا يبحثان آليات تنفيذ خطة 2021 - دليل الوطن

اهم المقالات

التنمية الاجتماعية والاغاثة الاسلامية فرنسا يبحثان آليات تنفيذ خطة 2021


رام الله/ بحثت وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة بوكيلها المساعد انور حمام والإغاثة الاسلامية فرنسا ممثلة برئيس البعثة في فلسطين اكزافيا نيكولا سبل تعزيز التعاون والشراكة لخدمة الفئات المهمشة والأيتام وآليات العمل لتنفيذ خطة العمل المشتركة بين الطرفين للعام الجاري 2021.  

جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع الطرفين في مقر الوزارة بمدينة رام الله صباح اليوم، بحضور ومشاركة مدير عام الادارة العامة للرعاية الاجتماعية رنا المصري ومدير دائرة الايتام مرام عنبوسي ومن الادارة العامة للرعاية أمير صبيحات ومن جمعية الاغاثه الاسلامية فرنسا مديرة دائرة حماية الطفولة والأيتام أسيل الأطرش و مديرة البرامج ومسؤول المتابعه والتقييم.  

الوكيل المساعد أنور حمام أعرب عن اعتزازه بالشراكة الحقيقية والفاعلة مع الاغاثة الاسلامية فرنسا والتي بدت جلية بالمساعدات التي قدمها الطرفان لأسر الأيتام والأسر المتضررة جراء الجائحة منذ بداية الأزمة. ودعا حمام الى ضرورة توجيه المزيد من الدعم لأسر الأيتام التي تمتلك مشاريع صغيرة لدعم صمودها ومشاريعها في وجه الركود الاقتصادي التي خلفته جائحة كوفيد 19.  

ونوه الوكيل المساعد الى ضرورة حشد المزيد من التمويل والدعم للمراكز الايوائية التي تعنى بالايتام وبكبار السن والأطفال والنساء المعنفات والأشخاص ذوي الاعاقة لضمان استمرار عملهم وتقديم المزيد من الخدمات لتلك الفئات وسط بيئة صحية آمنة 

مدير عام الرعاية الاجتماعية رنا لمصري قالت " لقد أثمر العام 2020 المزيد من الجهود والخدمات التي وجهت لأسر الأطفال الأيتام والأسر المتضررة، ونحن نسعى للمزيد من الخدمات لتشمل اكبر عدد من الأسر."  

وتابعت المصري " سيتم خلال الأيام القليلة القادمة تحديد موعد لتوقيع اتفاقية التعاون بين الوزارة والاغاثة الاسلامية لتنفيذ العديد من المشاريع التي ستشمل مشروع الكفالات السنوي وسيتم زيادة العدد من 468 يتيم الى 568 يتيم سيتم اختيارهم من محافظة نابلس، ومشروع الطوارئ والمشروع الموسمي الذي يشمل عيد الفطر والأضحى وشهر رمضان والبرامج المدره للدخل للأيتام وأسرهم لدعم المشاريع التي تعثرت بسبب الجائحة ومشروع التربية الايجابية والدعم النفسي الذي يستهدف محافظة رام الله لهذا العام ومشروع تأهيل منازل الايتام ومشروع المخيم الصيفي للأطفال الذي يشمل أنشطة ترفيهية."  

وأوضحت المصري أن الوزارة تعمل على إعداد دليل معايير للمؤسسات التي تقدم خدماتها للأطفال الأيتام وذلك لضبط العمل وتطوير معايير الجودة والحماية لتلك الفئة والإشراف المباشر على التدخلات التي تقدمها تلك المؤسسات.  

من جانبه نقل رئيس البعثة في فلسطين اكزافيا نيكولا شكر وامتنان العاملين في المقر الرئيس للمؤسسة وفريق العمل في فلسطين على التعاون البالغ الذي بدت نتائجه واضحة من خلال العمل خلال فترة الأزمة حيث تواصل العمل رغم كل الظروف الصعبة  

ورحب نيكولا باقتراح الوزارة لزيادة أعداد الأسر المستفيدة وتوسيع الشراكة لخدمة الفئات المستهدفة.

ليست هناك تعليقات