مشروع تغسيل الموتى وتوفير الأكفان والقبور لمن لا يستطيع في قطاع غزة - دليل الوطن

اهم المقالات

مشروع تغسيل الموتى وتوفير الأكفان والقبور لمن لا يستطيع في قطاع غزة

مشروع تغسيل الموتى وتوفير الأكفان والقبور لمن لا يستطيع في قطاع غزة


 وقعت جمعية قوافل الخير، أكتوبر 2020، مذكرة تفاهم مع جمعية سهام الخير لتوفير تمويل لمشروع تغسيل الموتى وتوفير الأكفان والقبور الجاهزة لمن لا يستطيع توفيرها من أهالي قطاع غزة المحاصرين.


ويأتي ذلك عملاً بالحديث النبوي الشريف "مَنْ غسَّل ميِّتًا فكتَم عليه غفَر اللهُ له أربعين مرَّةً ومَنْ كَفَّن ميِّتًا كساه اللهُ مِنَ السُّندُسِ واستبرقِ الجنةِ ومَنْ حفَر لميتٍ قبرًا وأجنَّه فيه أجرى له مِنَ الأجرِ كأَجْرِ مَسكنٍ أَسكنَه إلى يومِ القيامةٍ".


وأكد مدير الجمعية علي المغربي أن قوافل الخير تضع اليوم بصمة جديدة في العمل الخيري انطلاقا من حرصها على خدمة كافة شرائح المجتمع المختلفة.


وقال: إن ما شجعنا لهذه الفكرة هو وجود فئة من المجتمع غير قادرة على توفير القبور لموتاها بسبب ضيق الحال والفقر المدقع ومحدودية الدخل بسبب ما يعانيه المجتمع من حصار مستمر منذ 15 عامًا.


وأشار إلى أن مذكرة التفاهم تم توقيعها مع جمعية سهام الخير بحضور رئيس مجلس إدارة قوافل الخير منصور ريان ومدير الجمعية علي المغربي ومدير المشاريع الإغاثية الشيخ أشرف قزاعر، وحضر عن سهام الخير رئيس مجلس إدارتها د. زكريا الكيالي والأعضاء د. أحمد أبو دية أمين السر وفادي نعيم عضوا ومحمد الحلاق منسق المشاريع.


وأكد المغربي أن هذا المشروع الخيري سيمتد لإنشاء مقبرة لموتى المسلمين في قطاع غزة، وذلك ضمن المساهمة الخيرية ودعم الفئة المحتاجة من المجتمع.


وشكر مدير الجمعية أهل الخير في فلسطين والدول العربية والإسلامية وكافة بقاع الأرض على صدقاتهم وعطائهم المستمر للتخفيف من معاناة أهلنا المحتاجين في قطاع غزة، مؤكدا أن الحاجة مازالت محلة ومتزايدة لمزيد من التبرعات في ظل الأوضاع الصعبة في القطاع.


ليست هناك تعليقات